منتديات الشموس





 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمام علي بن ابي طالب وفاطمة ألزهراء(عليهما ألسلام)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفارس العراقي
::المشرف العام::
::المشرف العام::


ذكر
عدد الرسائل : 2245
الأقامة : العراق
مزاجي :
جنسيتك :
علم بلدك :
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: الأمام علي بن ابي طالب وفاطمة ألزهراء(عليهما ألسلام)   الخميس سبتمبر 09, 2010 9:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد




الإمام علي و فاطمة الزهراء عليهما السلام





شي يشرح الصدر ويجلي الهم والغم





شي جميل اقرؤها







.
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وعلى آله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





جاء في كتاب مناقب أمير المؤمنين ( لشاذان بن جبريل )









أنّ عليّاً وفاطمةَ عليهما السلام جلسا في بعض البساتين يأكلان بعض التمر . . . فتداعبا بالكلام . . .




فقال لها عليٌّ عليه السلام : يا فاطمةَ إنّ النبي يُحبّني أكثرَ منكِ . . .



فقالت فاطمة عليها السلام : لا . . بل يُحبّني أنا أكثر منكَ .
فقال قومي بنا لنسأله . . . فجاءا إلى حضرة النبي عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام .. .
فالتفتَ أمير المؤمنين . . .




قال يا رسولَ الله : أيّنا أحَبُّ إليكَ أنا أم فاطمة ؟




قال : فاطمة أحَبُّ ولكنّ عليٌّ أعَزّ على قلبي . . .
فانتفض عليّ قال : يا فاطمة ألم أقل لك أنّي ابنُ فاطمةَ ذات التُقى




قالت فاطمة : وأنا ابنةُ خديجة الكبرى
فقال علي : أنا فخر اللوى




فقالت فاطمة : أنا ابنة سدرة المنتهى
قال علي : أنا ابن الصفا




فقالت فاطمة : أنا ابنة مَن دنا فتدلّى وكان مِن ربّه كقاب قوسين أو أدنى
فقال علي : أنا ولدت في المحل البعيد المرتقى




فقالت فاطمة : وأنا زُوجتُ في المحل الأعلى
فقال علي : أنا الشجاع الكمي


فقالت فاطمة : وأنا ابنة أحمد النبي
فقال علي : أنا شجرةٌ تخرج من طور سينين



فقالت فاطمة : وأنا الشجرةُ التي تؤتي اُكلَها كلّ حين
فقال علي : أنا النبأ العظيم



فقالت فاطمة : أنا ابنة خير الخلق أجمعين
فقال علي : أنا الذي اشتقَّ اللهُ اسمي مِن اسمه فهو عالي وأنا عليّ



فقالت فاطمة : وأنا كذلك فهو فاطر السموات والأرض وأنا فاطمة الزهراء ( عليها السلام )
فقال علي : أنا الذي جعل الله نفسي نفس محمّد ، حيث يقول في كتابه { أنفسنا وأنفسكم }



قالت : وأنا أشارك الدعوةَ ياعلي ، حيث يقول { ونساءنا ونساءكم }
فقال علي : أنا علّمتُ شيعتيَ القرآن



فقالت فاطمة : وأنا يعتق الله مَن أحبّني من النيران
فقال علي : يا فاطمة أنا الطور



قالت : أنا الكتاب المسطور
قال : أنا الرقّ المنشور



قالت : أنا البيت المعمور
فقال علي : أنا السقف المرفوع



فقالت فاطمة : أنا البحر المسجور
فقال النبي : لاتُكلّمي عليّاً فإنّه ذو البرهان


قالت يا أبَ : وأنا ابنةُ مَن اُنزل عليه القرآن مِن الرحمن
فالتفتت فاطمة إلى أبيها مًحمّد صلّى اللهُ عليه وآله



قالت يا أبَ : لا تُحامي عن ابن عمّك . . . اتركني معه . .
فقال علي : وكيف لا يتدخّل . . . وأنا منه عُقبته ونُجبته ؟



قالت : يا علي وأنا روحه ولحمه ودمه
فانتفض عليٌّ . .
قال : أنا الصُحف



قالت: أنا الشرف يا أبا الحسن . . .



فقام عليّ . . . فنزل جبرئيل عليه السلام على رسول الله مع 4000 ملك ...



التفت الملائكة قالوا يا رسول الله : قل لفاطمة إنّ الله يَقرأعليك وعليها السلام ، ويقول لك فلتقُم ولتقبّل جبين عليّ بن أبي طالب . . .




فقامت فاطمة وقبّلت جبينه ، وهمست في أذنه :



قالت :



أنتَ نون والقلم . . .
أنتَ مصباح الظُلم . . .
أنتَ سؤال متى . . .
أنتَ ممدوح هل أتى ...
أنت نور الأنوار . . .
أنتَ سرّ الأسرار . . .
أنتَ آية الجبّار . . .
أنتَ صاحبُ ذو الفقّار البتّار للأعمار. . .
أنتَ عليّ بن أبي طالب صلوات اللهُ وسلامهُ عليه .





---------------------------------------------------------------




انتهى كلامه . . .
أقول سلام الله عليكم ساداتي . . . وأنتم أجلّ قدراً مما ذُكر
ولو أنّنا نأخذ ما ذُكر على أنّه تعريفاً بمنزلتهم وعظيم مكانتهم . . .



وأنّهم أجلّ قدراً مِن أن يتفاخرا أو يغضبا عجباً بأنفسهم . . . وهم الفخر بعينه عليهم السلام . . .



وهم الذين لا يغضبون إلا لله ولا يرضون إلا لرضاه عليهم أفضل الصلاة والسلام .

عن النبي محمد(ص): «من أحب أن ينظر إلى إسرافيل فى هيبتهِ ، و إلى ميكائيل فى رتبتهِ ، و إلى جبرئيل فى جلالتهِ ، و إلى آدم فى سلمهِ ، و إلى نوح فى خشيتهِ ، و إلى ابراهيم فى خلتهِ ، و إلى يعقوب فى حزنهِ ، و إلى يوسف فى جمالهِ ، و إلى موسى فى مناجاتهِ ، و إلى أيوب فى صبرهِ ، و إلى يحيى فى زهدهِ ، و إلى يونس فى سنتهِ ، و إلى عيسى فى ورعهِ ، و إلى محمد فى حبسهِ و خلقهِ فلينظر إلى عليٍّ ، فإن فيهِ تسعينَ خصلة من خصالِ الأنبياء جمع الله فيهِ ولم يجمع لأحدٍ غيره





* عن أمير المؤمنين ع قال قال رسول الله ص يا علي إن الله وهب لك حب المساكين و المستضعفين في الأرض فرضيت بهم إخوانا و رضوا بك إماما فطوبى لمن أحبك و صدق عليك و ويل لمن أبغضك و كذب عليك يا علي أنت العالم بهذه الأمة من أحبك فاز و من أبغضك هلك


يا علي أنا المدينة و أنت بابها فهل تؤتى المدينة إلا من بابها


يا علي أهل مودتك كل أواب حفيظ و كل ذي طمر لو أقسم على الله لبر قسمه


يا علي إخوانك كل طاو و زاك مجتهد يحب فيك و يبغض فيك محتقر عند الخلق عظيم المنزلة عند الله


يا علي محبوك جيران الله في دار الفردوس لا يتأسفون على ما خلفوا من الدنيا


يا علي أنا ولي لمن واليت و أنا عدو لمن عاديت


يا علي من أحبك فقد أحبني و من أبغضك فقد أبغضني


يا علي إخوانك الذبل الشفاه تعرف الرهبانية في وجوههم


يا علي إخوانك يفرحون في ثلاثة مواطن عند خروج أنفسهم و أنا شاهدهم و أنت و عند المساءلة في قبورهم و عند العرض و عند الصراط إذ سئل سائر الخلق عن إيمانهم فلم يجيبوا


يا علي حربك حربي و سلمك سلمي و حربي حرب الله من سالمك فقد سالم الله عز و جل


يا علي بشر إخوانك بأن الله قد رضي عنهم إذ رضيك لهم قائدا و رضوا بك وليا


يا علي أنت أمير المؤمنين و قائد الغر المحجلين


يا علي شيعتك المنتجبون و لو لا أنت و شيعتك ما قام لله دين و لو لا من في الأرض منكم لما أنزلت السماء قطرها


يا علي لك كنز في الجنة و أنت ذو قرنيها شيعتك تعرف بحزب الله


يا علي أنت و شيعتك القائمون بالقسط و خيرة الله من خلقه

يا علي أنا أول من ينفض التراب عن رأسه و أنت معي ثم سائر الخلق

يا علي أنت و شيعتك على الحوض تسقون من أحببتم و تمنعون من كرهتم و أنتم الآمنون يوم الفزع الأكبر في ظل العرش يفزع الناس و لا تفزعون و يحزن الناس و لا تحزنون فيكم نزلت هذه الآية{ إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنى أُولئِكَ عَنْها مُبْعَدُونَ لا يَسْمَعُونَ حَسِيسَها وَ هُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خالِدُونَ لا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الأكْبَرُ وَ تَتَلَقَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ هذا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ }

يا علي أنت و شيعتك تطلبون في الموقف و أنتم في الجنان تتنعمون

يا علي إن الملائكة و الخزان يشتاقون إليكم و إن حملة العرش و الملائكة المقربين ليخصونكم بالدعاء و يسألون الله لمحبيكم و يفرحون لمن قدم عليهم منهم كما يفرح الأهل بالغائب القادم بعد طول الغيبة

يا علي شيعتك الذين يخافون الله في السر و ينصحونه في العلانية

يا علي شيعتك الذين يتنافسون في الدرجات لأنهم يلقون الله و ما عليهم من ذنب

يا علي إن أعمال شيعتك تعرض علي كل يوم جمعة فأفرح بصالح ما يبلغني من أعمالهم و أستغفر لسيئاتهم

يا علي ذكرك في التوراة و ذكر شيعتك قبل أن يخلقوا بكل خير و كذلك في الإنجيل فاسأل أهل الإنجيل و أهل الكتاب يخبروك عن إليا مع علمك بالتوراة و الإنجيل و ما أعطاك الله عز و جل من علم الكتاب و إن أهل الإنجيل ليتعاظمون إليا و ما يعرفون شيعته و إنما يعرفونهم بما يجدونه في كتبهم

يا علي إن أصحابك ذكرهم في السماء أعظم من ذكر أهل الأرض لهم بالخير فليفرحوا بذلك و ليزدادوا اجتهادا يا علي أرواح شيعتك تصعد إلى السماء في رقادهم فتنظر الملائكة إليها كما ينظر الناس إلى الهلال شوقا إليهم و لما يرون من منزلتهم عند الله عز و جل

يا علي قل لأصحابك العارفين بك يتنزهون عن الأعمال التي تعرفها يفارقها عدوهم فما من يوم و لا ليلة إلا و رحمة من الله تغشاهم فليجتنبوا الدنس

يا علي اشتد غضب الله على من قلاهم و برئ منك و منهم و استبدل بك و بهم و مال إلى عدوك و تركك و شيعتك و اختار الضلال و نصب الحرب لك و لشيعتك و أبغضنا أهل البيت و أبغض من والاك و نصرك و اختارك و بذل مهجته و ماله فينا

يا علي أقرئهم مني السلام من رآني منهم و من لم يرني و أعلمهم أنهم إخواني الذين اشتاق إليهم فليلقوا علمي إلى من يبلغ القرون من بعدي و ليتمسكوا بحبل الله و ليعتصموا به و ليجتهدوا في العمل فإنا لا نخرجهم من هدى إلى ضلالة و أخبرهم أن الله عنهم راض و أنهم يباهي بهم ملائكته و ينظر إليهم في كل جمعة برحمة و يأمر الملائكة أن يستغفروا لهم
يا علي لا ترغب عن نصر قوم يبلغهم أو يسمعون أني أحبك فأحبوك لحبي إياك و دانوا الله عز و جل بذلك و أعطوك صفو المودة من قلوبهم و اختاروك على الآباء و الإخوة و الأولاد و سلكوا طريقك و قد حملوا على المكاره فينا فأبوا إلا نصرنا و بذلوا المهج فينا مع الأذى و سوء القول و ما يقاسونه من مضاضة ذلك فكن بهم رحيما و اقنع بهم فإن الله اختارهم بعلمه لنا من بين الخلق و خلقهم من طينتنا و استودعهم سرنا و ألزم قلوبهم معرفة حقنا و شرح صدورهم و جعلهم متمسكين بحبلنا لا يؤثرون علينا من خالفنا مع ما يزول من الدنيا عنهم و ميل الشيطان بالمكاره عليهم أيدهم الله و سلك بهم طريق الهدى فاعتصموا به و الناس في غمرة الضلال متحيرين في الأهواء عموا عن المحجة و ما جاء من عند الله فهم يمسون و يصبحون في سخط الله و شيعتك على منهاج الحق و الاستقامة لا يستأنسون إلى من خالفهم ليست الدنيا منهم و ليسوا منها أولئك مصابيح الدجى أولئك مصابيح الدجى أولئك مصابيح الدجى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق العراق
::نائب المدير العام::
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1264
مزاجي :
جنسيتك :
علم بلدك :
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: الأمام علي بن ابي طالب وفاطمة ألزهراء(عليهما ألسلام)   الثلاثاء مايو 31, 2011 6:21 am

موضوع جدا رائع بارك الله بيك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشمشه
::مشرفة عامة::
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2206
العمر : 32
الأقامة : ماليزيا-كوالالمبور
مزاجي :
جنسيتك :
علم بلدك :
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأمام علي بن ابي طالب وفاطمة ألزهراء(عليهما ألسلام)   الثلاثاء يونيو 21, 2011 4:33 pm

بارك الله فيك ودام نبض عطاءك خيرا
زهرة من تقدير أتركها هنا





 


 


الف شكر  يا شاعر المليون على التوقيع الروعه يا ذوق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفارس العراقي
::المشرف العام::
::المشرف العام::


ذكر
عدد الرسائل : 2245
الأقامة : العراق
مزاجي :
جنسيتك :
علم بلدك :
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأمام علي بن ابي طالب وفاطمة ألزهراء(عليهما ألسلام)   الثلاثاء يونيو 28, 2011 5:08 am

شكرا على الكلمات الرقيقه

وشكرا على المرور العطر

الذي كانه نسمة الصباح الصافيه

وترقبو المزيد





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمام علي بن ابي طالب وفاطمة ألزهراء(عليهما ألسلام)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشموس :: الاقسام الدينية :: منتدى الدين الأسلامي-
انتقل الى: