منتديات الشموس





 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقــــام الـــــــزهراء (عليها السلام) .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفارس العراقي
::المشرف العام::
::المشرف العام::


ذكر
عدد الرسائل : 2245
الأقامة : العراق
مزاجي :
جنسيتك :
علم بلدك :
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: مقــــام الـــــــزهراء (عليها السلام) .   الخميس سبتمبر 09, 2010 9:01 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

اولا ان الحديث عن الزهراء عليها السلام له ابعاد كثيره منها في مجالها الاجتماعي والسياسي وفي شخصيتها في حفظ الاسلام ولعل الكثير من ذالك وهنا نريد ان نقف الى مقامات الزهراء عليها السلام لاكن الوقوف في معرفتها عليها السلام لايكون الا لمثل من يخلق مثلها ولايمكن لاحد ان يخلق مثلها الا خالقها وهو الله تعالى فلهذا عندما ناتي للحجه المنتظر عجل الله فرجه ان الامام العسكري عليه السلام عندما يريد ان يسلم عليه يقول له ( السلام عليه سلام من عرفك بما عرفك به الله ونعتك ببعض نعوتك التي انت اهلها وفوقها ) والنقط الاساسيه اذا اردنا ان نعرف من هي الزهراء او من هم اهل البيت عليهم السلام اننا لا نستطيع ان نعرفهم الا من خلال القران والسنه الصحيحه منهنا احاول ان اقف ولو لبعض السطور على بعض مقامات الزهراء عليه السلام عمى اعطاها القران الكريم نحن وضحنا في موضوع سابق في مراتب الرضى في القران الكريم هو ان الله يرضى على عبده ويرضى العبد على الله بما قسم الله له ( رضي الله عنهم ورضوا عنه ) والمقام العظيم الذي بينه القران ان الله تعالى يقول للنبي صلى الله عليه واله وسلم ماذا تريد حتى ترضى بحيث يجعل رضاه في رضى النبي صلى الله عليه واله بقوله تعالى ( ولسوف يعطيك ربك فترضى ) وعندما تقرء القران لا تجد مثل هذه الايه الا ايه واحده وهي ( انا اعطيناك الكوثر ) وهو المقام السامي العالي المقام المحمود والكوثر هو الزهراء عليها السلام ومن هنا نفهم المراد من الحديث الشريف الذي يرويه الفريقين ( ان الله يرضا لرضا فاطمه ويغضب لغضبها ) لماذا اصبحت الزهراء مظهر رضا الرب وغظبه لئن رسول الله صلى الله عليه واله وصل الى مقام ان الله اراد ان يرضيه فاعطاه الكوثر حتى يرضيه وهذا الكوثر مظهر رضا الله وغضبه وهذا الحديث لم يختص به فريق دون فريق وهذا أي مقام وصلت اليه الزهراء عليه السلام ان الله يجعل رضاه في رضاها عليه السلام اذن من الاستدلال القراني نصل الى هذه الحقيقه وان المقام المحمود (ولسوف يعطيك ربك فترضى ) هذا العطاء هو ( انا اعطيناك الكوثر) والكوثر في القران غير التكاثر القران يفرق بين التكاثر والكوثر والكوثر هو المصداق الواضح وهنا نعرف المقام المحمود هو اعطاء الكوثر وهي الزهراء البتول صلوات ربي عليها وهناك بعض المقامات التي اختصت بها مولاتنا الزهراء عليها السلام هي اسمائها عليها السلام من هذه الاسماء ( فاطمه . الزهراء .,, الطاهره .,, الصديقه .,, الحوراء .,, المحدثه .,, المباركه .,, الزكيه .,, الراضيه .,, المرضيه .,, مريم الكبرى .,, الخ ) هذه الاسماء هي اسماء من غير مسميات اك كل اسم من هذه الاسماء يريد ان يبين حقيقه من حقائق ومقامات الزهراء عليها السلام مثلا الطاهره لماذا طاهره لئنها مشموله في قوله تعالى ( انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا ) المباركه لماذا مباركه لئن الله بارك فيها فجعل الامامه في ذريتها واي بركه هذه واي بركه اعظم من هذه البركه وهنا اريد ان اشير الى نقاط مهمه حتى يتضح حتى يتبين الى القراء الكريم بيان هذا المقامولماذا اخذت هذا المقام العظيم في منظومة النبوه والامامه وهي منظومة الامامه والنبوه هنا عندما قال الامين جبرائيل عليه السلام ومن هم الذي تحت الكساء فقال العلي الاعلى هم فاطمه ابوها وبعلها وبنوها اذن لها محوريه لها مركزيه وقول عائشه زوجة النبي صلى الله عليه واله( كلما دخلت فاطمه الى النبي قام من مقامه وقبلها بين عينيها واجلسها مجلسه )صلى الله عليه واله وسلم وفعل النبي ليس من عاطفه لئن كل فعاله وافعاله حجه واسوه ولكم في رسول الله اسوه حسنه وكان عليه الصلاة وعلى اله السلام اذا اراد ان يودع المدينه كان اخر شخص يودعه هي فاطمه الزهراء عليها السلام واذا دخل المدينه اول بيت يدخله بيتها عليها السلام والروايات تبين لنا حقيقه ايظا وهي ان كل السنن وكل الكمالات وكل فضائل الانبياء الاوليس اجتمعت في الخاتم صلى الله عليه واله يعني بين الانبياء هنالك تفاظل كما قال الله تعالى ولقد فظلنا بعض النبيين على بعض وافضل الانبياء هو خاتم الانبياء صلى الله عليه واله وهنالك روايه (عن ابي الحسن قال قلت جعلت فداك اخبرني عن النبي صلى الله عليه واله وسلم هل ورث النبيين كلهم فقال عليه السلام نعم فقلت من لدن ادم انتهى الى نفسه قال مابعث الله نبي الا ومحمد صلى الله عليه واله اعلم منه واعظم منه ) اذن النبي صلى الله عليه واله وسلم وارث علم الانبياء والرسل السابقين وكثالك الامام علي ورث علم النبيين والاوصياء عليهم السلام وهنا ان النبوه والامامه تريد ان تمتزج في وعاء اين هذا الوعاء نقرء معا هذه الايه ( مرج البحرين يلتقيان بينهم برزخ لا يبغيان ) روايه عن النبي صلى الله عليه واله وسلم يقول البحر الاول النبوه والبحر الثاني الامامه ارادا ان يمتزجا فمتزجا في الزهراء عليها السلام وقد ورثت عليها السلام علم النبوه وعلم الامامه من ابوها وبعلها وهي امتداد الرساله وامتداد الاسلام عليها السلام ومقامها رفيع في الاسلام وهي تمثل لنا جوهره من جواهر العقيده وفي نفس الوقت هي جرح العقيده

(((اللهم اجعلنا من محبي الزهراء على الدوام وجعلنا من شيعتها المخلصين لها
والصلاة والسلام على نبينا نبي الرحمه ابو القاسم المصطفى محمد وعلى اله والطيبين الطاهرين)))




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقــــام الـــــــزهراء (عليها السلام) .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشموس :: الاقسام الدينية :: منتدى الدين الأسلامي-
انتقل الى: